السبت، 21 مايو، 2011

مسيرات الفاسقات تجوب شوارع امريكا





انطلقت اليوم مسيرات الفاسقات فى شوارع امريكا التى تنادي بحرية النساء في اختيار ما يرغبن من ملابس وذلك على خلفية التصريحات التى اطلقها رجال الشرطة بمدينة تورنتو الكندية بان تجنب ارتداء لباس الفاسقات هو السبيل الامثل لتحاشي التحرش الجنسي بالنساء.

وقامت مجموعة من السيدات بالولايات المتحدة الامريكية بتنظيم مسيرات اليوم تضامنا مع اخواتهن بكندا والتى تعاني من التحرش الجنسي فى الشوارع هناك
ونادت المسرات ايضا بضرورة نبذ العنف وانتقلت هذه المسيرات ايضا لتشمل استراليا وهولندا .


وقالت جيسيكا سكولنيك احدى المنظمات لمسيرة الفاسقات لوكالة رويترز” نحن نعيش في ثقافة تلوم الضحية بدلا من معاقبة الجاني على اعتدائه الجنسي ”


وترى جيسيكا سكولنيك ان تنظيم مثل هذه المسيرات سيساعد على نبذ المعايير المزدوجة الراسخة في الثقافة الامريكية عند الحكم على جرائم الاعتداء الجنسي




وتقول جيسيكا سكولنيك ” صدمت اثناء مشاهدتي المسيرة التي نظمت في تورنتو ومن مشهد احد النساء التي رفعت لوحة مكتوب عليها ” لقد كنت ارتدي قميصا وبنطالا عندما تحرش بي.. فهل استحق ذلك؟؟! ”




من جانبه صرح الشاب ريتش جيردو  وهو احد المتضامنين مع النساء فى هذه القضية ” انه لا علاقة بين ملابس المرأة وتعرضها للتحرش الجنسي”.
ويضيف اخر يدعي ميكي  ” الربط بين الملابس والتحرش سخيف لكل منا ام واخت وابنة، ولا يرضى ان يحدث هذا الامر لهن”


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق