الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

الزوج الأول لجينيفر لوبيز ينوي بيع فيديوهات عارية لها

Teach English Abroad

وكالات - ذكرت صحيفة "صن" البريطانية أن الزوج الأول للنجمة الأميركية جنيفر لوبيز يسعى للتوصل إلى صفقة يبيع فيها خلالها أفلام فيديو من شهر عسلهما تظهر فيها وهي عارية
إلى أحد المواقع الإباحية.


ويسعى أوجاني نوا لتحصيل أموال طائلة من بيع أفلام فيديو سجلت في شهر العسل الذي أمضاه مع لوبيز وفيها لقطات تظهر فيها النجمة عارية، لكن محاميها يسعون للتوصل إلى إنذار قضائي دائم يمنعه من إطلاق هذه التسجيلات.


Grammarly Logo ودعم أحد القضاة في لوس أنجلس كلوديا فاسكيز حبيبة نوا التي اشترت 27 ساعة من التسجيلات المصورة من بينها 20 دقيقة تعري مقابل دولار واحد.



وتزعم فاسكيز أن لوبيز تؤذيها من خلال منعها من العمل على فيلم تستخدم فيه التسجيلات.


وقال مدير أعمال نوا إن العروض على التسجيلات بدأت بمئات آلاف الدولارات ويرجح أن تشهد ارتفاعاً صاروخياً.


وسئل إن كان سيبيع التسجيلات لموقع إباحي أجاب "إذا كان العرض جيداً سنفعل ذلك".
يشار إلى أن نوا، الذي تزوج لوبيز لمدة 11 شهراً في العام 1997، وجد ثغرة قانونية في معركته للكسب من أفلام الفيديو التي بحوزته.
ويذكر أن لوبيز متزوجة منذ العام 2007 بالمغني مارك أنطوني ولديهما توأم، وهي تنوي استئناف قرار القاضي.




موضوعات  لها علاقة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق