الاثنين، 11 يوليو، 2011

منافسات شديدة في كشف "العورات" بين مشجعات كوبا اميركا

لم تستمتع عارضة الأزياء الباراغوانية لاريسا ريكيلمي بكونها محط اهتمام وسائل الإعلام والمصورين خلال حضورها مباراة منتخب بلادها ضد البرازيل والتي انتهت بالتعادل 2-2، ذلك أنها لم تكن الوحيدة القادرة على التعري وسط جماهير بطولة كوبا اميركا، حيث تواجه منافسه شرسه جدا على هذا اللقب بعد ان دخلت عارضة الازياء والممثلة الارجنتينية دوريس مارس الى ميدان التشجيع واستجابت للحضور بخلع قميصها أمامهم.


واتجهت عدسات المصورين طيلة الوقت نحو لاريسا التي وعدت عشاق باراغواي بأنها سوف تركض عارية إذا حقق الفريق الفوز، غير أن المصورين باتوا في حيرة من أمرهم خصوصا بعدما أعلنت مشجعات برازيليات رغبتهن في "التعري" في حال سجل منتخب السامبا أهدافا تحقق له الفوز مباراة بعد الأخرى.


وسخر مشجعوا المنتخب البرازيلي بعد وعود لاريسا ، ولكن منتخب الباراغواي كان على بُعد دقيقة من الفوز وحصد النقاط الثلاث لكن أن المهاجم ليون السابق "فريد" منع حدوث ذلك بإحرازه هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة وسط ذهول "لاريسا".




وصرح أحد المشجعين الذين تواجدوا في مدرجات الملعب قائلا: "إذا فازت الباراغواي ببطولة كوبا أميركا هذا العام سنرى مظاهر احتفالية غير مسبوقة، أعتقد أن لاريسا ستطلق شرارة هذه المظاهر بالركض دون ملابس على أرض الملعب.






وسينتظر محبي الطرائف والعجائب اللحظة التي ستنفذ فيها لاريسا وبقية رفيقاتها هذه الطقوس الاحتفالية الغريبة التي تجد اقبالاً وتشجيعاً من جانب سكان أميركا اللاتينية بدول مثل الأرجنتين والبرازيل وفنزويلا والإكوادور وكولومبيا وباراغواي.


موصوعات متعلقة



أشهر عارضة أزياء فى الباراجواى تتعرى من أجل منتخب بلادها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق