الأحد، 15 مايو، 2011

مبارك يهدد بنشر وثائق خطيرة وفضائح لوزراء حاليين


تسربت معلومات خطيرة لشبكة شباب التحرير المصرية تفيد بأن الرئيس السابق مبارك يعمل الآن على تفجير مفاجآت مدوية، من خلال نشر وثائق سرية تفضح عددا كبيرا من الوزراء والمسؤولين  الحاليين ، يتهمهم فيها بأنه قدم لهم أموالا من أجل السكوت عن أعمال نجله جمال لتمهد له الطريق ليكون رئيسا للبلاد، هذا بخلاف الأموال التي تم نهبها من المعونات الأمريكية لمصر. 


  ومن بين هذه الفضائح التى وصلت شبكة التحرير تفاصيل عنها أن رجل الأعمال نجيب ساويرس دفع مبلغ 500 مليون دولار وقام بتقسيمها بين جمال مبارك وبين مسئولين من ضمنهم وزراء يعملون الآن وكأنهم مع الثورة. 
 وتردد أن رجل الأعمال نجيب ساويرس الذي يعمل وكأنه مع الثورة الآن دفع هذا المبلغ من أجل الحصول علي رخصة شركة موبينيل التي تضم 12 مليون مشترك مصري- حسب قولهم، وهو يربح سنوياً مليار ونصف مليار دولار. وفي نفس السياق علمت الشبكة ان وثائق لدى مبارك أن رجال أعمال ومسئولين انقلبوا على مبارك، مع أنهم أخذوا أراضي ملكا للدولة وأموالا طائلة مقابل صمتهم عما يحدث. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق