الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

اليمن: الثوار يسيطرون على «تعز» بعد مواجهات مع قوات «صالح»


قال الشيخ حمود سعيد المخلافي، شيخ مشايخ مدينة تعز اليمنية، إن مسلحين تابعين للمعارضة سيطروا على هذه المدينة الثلاثاء بعد مواجهات مع القوات الموالية للرئيس علي عبدالله صالح.وأضاف الشيخ حمود، في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية: «تعز سقطت بأيدي الثوار بشكل فعلي». تعد تعز ثاني أكبر المدن اليمنية التي شهدت مواجهات مسلحة بين قوات القبائل المنضوية تحت لواء المعارضة، وقوات الأمن وبعض فرق الجيش التابعة للرئيس اليمني، وتبعد المدينة 150 كيلومتراً جنوب العاصمة اليمنية صنعاء.

وتابع المخلافي: «لاتزال الثورة سلمية حتى الآن، وان شاء الله حتى النهاية التي اقتربنا منها. لقد تعهدنا حماية المتظاهرين سلميا عندما تعرضوا لإبادة جماعية ودورنا هو حماية المعتصمين».
كان صالح قد غادر البلاد متجها إلى السعودية لإجراء عملية جراحية في الصدر، بعد إصابته في قصف استهدف القصر الرئاسي، عقب مواجهات بين قوات الحرس الجمهوري التي يقودها ولده أحمد، وقوات قبيلة حاشد، التي تجمعت لحماية منزل الشيخ حميد الأحمر. ويأتي سقوط تعز المدينة الاستراتيجية في يد قوات تابعه للمعارضة، بعد رحيل صالح، في وقت تشهد فيه اليمن دعوات للتهدئة وإنجاز انتقال سلمي للسلطة يزيح النظام القديم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق