الاثنين، 13 يونيو، 2011

الجاسوس " داعية إسلامي" على فيس بوك

ادعى الجاسوس الاسرائيلي إيلان جرابيل الذي تم القبض عليه الاحد ان وظيفته "داعية اسلامي بالأزهر" على حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، كما تحتوي صفحته على صورة له وهو يمسك بميكروفون داخل أحد المساجد.
وقال موقع "اخبار مصر" إن أغلب أسماء اصدقائه باللغة العبرية، فمنهم من يحمل صورة "البروفايل" الخاص به علمي مصر واسرائيل ملتصقين، كما تحتوي صفحته على لينك لتعريف كلمة الدعوة في الاسلام.
وأشارت صفحة الجاسوس انه شارك في المشروع الاسرائيلي "تيب" وهى منظمة لتوفير معلومات للصحافة وللجمهور حول إسرائيل.، حيث يستضيف المشروع بشكل منتظم متحدثين ومحللين رسميين إسرائيليين كبارا.


يذكر أن معلومات المخابرات العامة أشارت إلى أن المتهم كان أحد عناصر جيش الدفاع الإسرائيلى وشارك فى حرب لبنان عام 2006 وأصيب خلالها، وتم دفعه إلى داخل مصر وتكليفه بتجنيد بعض الأشخاص لتوفيرهم للجانب الإسرائيلى من خلال نشاطه فى التجسس ومحاولة جمع المعلومات والبيانات ورصد أحداث ثورة 25 يناير والتواجد فى أماكن التظاهرات وتحريض المتظاهرين على القيام بأعمال شغب تمس النظام العام والوقيعة بين الجيش والشعب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق