الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

فتاة تدعي فقدان عذريتها عن طريق "جن"





بعد أن ظل حلم الزواج يراودها طويلاً ويطاردها مع كل لحظة، نامت مريم وعاشت حلماً جميلاً بوجود فارس احلامها بجوارها ولكن المفاجأة أنها في الصباح الباكر عندما اكتشفت ان ما حدث ليس مجرد حلم جميل بل واقع تبدو آثاره موجودة حولي على سريرها وفي غرفة نومها.

ساعات من الحيرة عاشتها مريم إزاء ما مر بها هل كان حلما ام كان حقيقة حتي ذهبت الى طبيبة وسردت لها الواقعة كاملة وقامت الطبيبة بتوقيع الكشف الطبي عليها فتأكدت أن الأمر ليس حلماً وأنها فقدت عذريتها.
وتزعم الفتاة انها بعد مدة اصابها دوار وغثيان فذهبت الى الطبيبة للكشف عليها التي فاجأتها بأنها حامل وتبين بعد التحقيقات وعرضها على طبيب نفسي وبعض علماء الدين أجمعوا على أنها تعاني مرضا نفسيا خطيرا ولا صحة لزواجها من جني.
موضوعات متعلقة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق