الأربعاء، 28 مارس، 2012

بالفيديو .. أول مواجهة بين '' الراقصة والسلفي '' تظهر الحقيقة


تبادل النائب أنور البلكيمي والراقصة سما المصري التي ادعت زواجها منه عددا من الاتهامات الحادة والتي وصلت بهم إلى سباب بعضهما البعض تليفونياً مع الإعلامي وائل الإبراشي في حلقته اليومية من برنامج "الحقيقة".
وردت سما على اتهام البلكيمي لها بالوقوف وراء الشائعة كنوع من أساليب الوصول للشهرة, ردت سما بالقول إنه لا يستطيع أن يثبت كلامه وإنها إن أرادت الاشتهار لبحثت عن شخص أكثر شهرة منه.
و في تعليقه علي أزمته مع سما المصري: '' أنا رافع شعار حسبي الله ونعمة الوكيل في كل من يريد أن ينال من الاسلام والمسلمين''.

أضاف : '' سما كانت سبب خراب البيت بعد ما ربنا أكرمني بزوجة صالحة، ومش لدرجة أنها عايزة تتشهر تتدعي أني تزوجت بها'' .
ووجه الإعلامي وائل الإبراشي سؤالاً للبلكيمي قائلا : '' ما علاقة قضيتك مع سما بتشويه الإسلام ؟ '' .
فرد البكليمي عليه : '' الرجل الذي يلقي خطبة الجمعة ويعلم القرآن فهو يعد صورة للإسلام وأنا داعية اسلامي قبل أن أكون نائباً بالبرلمان ''.
وأضاف البلكيمي: '' كان يجب عليها أن تنفي قبل أن أقدم البلاغ، وهي تريد أن تحدث لي مشاكل مع الشعب المصري الطيب ومشاكل في بيتي ''.


من جهتها ردت الفنانة سما المصري علي كلام البلكيمي، قائلة : '' كان يجب علي النائب أن يري تصريحاتي بالجرائد كنت أنفي فيها الزواج منه '' تابعت : '' إزاي أنا هعرف واحد ملتحي .. وأنا معرفش يعني إيه سلفي '' .
ووجهت حديثها للبلكيمي قائلة : '' انت رايح بكل جراءة تروح تعملي فيا بلاغ قبل ما تتأكد من إني أنا فعلا أدعيت بالزواج منك أم لأ، وأنا مينفعش أكون مراتك أصلاً ''.
وأضافت : '' مش هو الشخص اللي أعمل عليه شهرة زي ما هو بيقول في ناس أكتر منه شهرة، ولو البكليمي كان عايز يتأكد كان اتصل بيا وسألني ولو شايف إن صوتي عورة كان خلي مراته تكلمني وتتأكد مني ''.
وقالت المصري موجهة حديثها للبلكيمي : '' وعن إني بنال من الاسلام فإنت محدش وصاك علي الاسلام لأنه دين عريق وكبير ومش إنت اللي تيجي تدافع عنه.. و أنا المستهدفة من هذه الاشاعة بعد عملي فيلم (علي واحدة ونص) وإتهامي بالابتزال والخلاعة والاباحية فيه، تطلع علي اشاعة أني متزوجة من شيخ سلفي، لأن في ناس شايفة أني المفروض معملش فيلم بالشكل ده في الوقت الحالي ''.
بينما قال '' البلكيمي '' حينما سوئلت على القنوات الفضائية عن زواجي منها، كانت يجب عليها أن تجيب برد قاطع بالنفي ولا تقول أنها حياتها الشخصية ولا تريد التدخل بها لكي توحي للناس أنها فعلا علي علاقة زوجية بي '' مضيفا : '' عملية التجميل كان لها ظروف خاصة، ولا تكون سبيل للنيل من أنور ''.


واشتد الحديث بين سما والبلكيمي, بقول سما للبلكيمي : '' إذا كنت مشرفكش قراط انت متشرفنيش 24 قراط", مما جعل البلكيمي يعلق مُنفعلاً على سبابها : '' كل إناء ينضح بما فيه وحسبى الله ونعم الوكيل فيكي لأن كدة خطر عليكي وأنا بخوفك لأنك بتتجرئي على رجل يحمل كتاب الله ''.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق