السبت، 19 مايو، 2012

هل تؤثر العادة السرية على القدرة الجنسية؟

 أنا شاب عندي 21 عاما ومقبل على الزواج، وسؤالي هو هل قدرتي الجنسية ستكون جيدة بعد الزواج إذا لم أكن ممن يمارسون العادة السرية؟؟ أو من يمارسها بصورة متفاوتة؟؟ لأنني ومع الأسف أصبحت عبدا لها، وحينما أرغب في 
التوقف لا أستطيع وحالتي النفسية بدأت تسوء بسبب هذا الأمر.. فما العمل؟

الصديق العزيز.. الرغبة الجنسية في أوائل فترة البلوغ والشباب تكون مرتفعة جدا؛ بسبب التغير الهرموني الموجود في هذه الفترة والارتفاع الشديد في هرمون الذكورة، وهذا التغيّر تصاحبه رغبة وقدرة جنسية مرتفعة جدا وطاقة جنسية عالية تدفع الشباب إلى ممارسة الجنس أو العادة السرية بصورة شرهة. وبعد تمام البلوغ ووصول الشباب إلى سن 26-30 سنة واستقرار مستوى الهرمون، تنتظم الرغبة الجنسية وتقل أو يختفي الاندفاع الشديد تجاه العادة السرية أو الممارسة الجنسية تدريجيا حسب التقدم في السن؛ فالقدرة الجنسية في العشرينات تختلف عن فترة الثلاثينات والأربعينات والخمسينات وهكذا.

وهذه ظاهرة طبيعية، ولا دخل لمرات ممارسة العادة السرية في سنّ الشباب أو الجنس التي تنتج عن تغيير في مستوى هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة) بالسن في الإنسان الطبيعي.. فلا داعي للقلق.. مع تمنياتنا بالصحة الدائمة.

أنا رجل متزوج وأبلغ من العمر30 عاما أنجبت زوجتي منذ 35 يوما، فهل يجوز 
جماعها بعد انتهاء فترة النفاس؟؟ وما إمكانية حدوث حمل بعد النفاس مباشرة مع عدم وجود وسيلة لمنع الحمل؟؟.

الصديق العزيز.. إذا انتهت فترة النفاس والدم فهذا يجعلك تتمكن من ممارسة الحياة الزوجية العادية، وفي الغالبية العظمى من السيدات التي ترضع بعد الولادة يكون هرمون "البرولاكتين" مرتفع، وهذا يمنع التبويض في الغالبية العظمى من الزوجات. ولكن أنصحك يا صديقي بالمتابعة مع أخصائي النساء والتوليد؛ ليساعدك في استخدام الوقت الآمن Safe Period لزيادة الاطمئنان.. مع تمنياتي بالصحة والسعادة. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق