الثلاثاء، 1 مايو، 2012

لماذا حمل حفل ليدي جاجا في سول عبارة "للكبار فقط"؟

رغم كل الاحتجاجات التي واجهتها بشأن إقامته في سول، أحيت المغنية الأمريكية ليدي جاجا مساء الجمعة حفلها المثير للجدل في عاصمة كوريا الجنوبية، والذي حمل عنوان "للكبار فقط". أقيم الحفل في الأستاد الأوليمبي بسول، وحضره قرابة 50 ألف من معجبي ليدي جاجا البالغين، وكان الأمن صارماً معهم جميعاً، بإجبارهم على إظهار بطاقاتهم الشخصية قبل الدخول إلى الحفل للتأكد من بلوغهم لسن الـ18. بدأ الحفل بدخول ليدي جاجا إلى خشبة المسرح وهي ممتطية حصاناً، وارتدت فستاناً أسود ملتصق بجسدها، وقالت للجمهور تعقيباً على المطالب بحمل حفلها لعبارة "للكبار فقط": "لقد أخبروني بأن حكومتكم قررت أن تكون حفلاتي لمن هم فوق الـ 18 عاماً.. لذا سأحرص على تحقيق هذا الليلة!".


وصدقت "جاجا" في وعدها بأن يكون الحفل موجهاً للكبار فقط، حيث تضمّن لعدد من المشاهد العنيفة، ومنها إلقائها داخل مفرمة للحم مزيفة، ومشاهد أخرى تضمّ إطلاق رصاص. وتضمّن الحفل العديد من المشاهد الصادمة التي تضمنت عرياً ومشاهد تمثيلية لحفلات جنس جماعي،


ولممارسة فتيات مثليات للجنس. وكانت سول شهدت في وقتٍ سابق من شهر إبريل الجاري احتجاجات من قِبَل مجموعات مسيحية، دعت السلطات إلى حصر الحضور لحفل ليدي جاجا البالغين فقط،


 وأن يحمل الحفل لافتة "للكبار فقط". وبرر المحتجون طلبهم بأن جاجا جريئة وإباحية، كما وصفوها بـ "داعرة"، وأنها من الممكن أن "تُفسد" الشباب صغير السن.


 وستستمر ليدي جاجا في جولتها الغنائية التي تحمل عنوان Born This Way في عدد من البلدان الآسيوية خلال الأيام القادمة، قبل اتجاهها إلى أستراليا وأوروبا في وقت لاحق من العام الحالي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق