الأحد، 10 يونيو، 2012

سيد علي يقدم للمحكمة 20 "سي دي" لأحداث موقعة الجمل ويتهم الشريف وإبراهيم كامل

أدلى الإعلامي سيد علي المذيع بقناة المحور الفضائية، بشهادته أمام محكمة جنايات القاهرة، في قضية موقعة الجمل التي وقعت يومي 2و3 فبراير من العام الماضي، مؤكدا أنه وقال أنه يقدم برنامج ''حدوتة مصرية '' وهو يتناول كل شيء يهم الشأن المصري، خاصة الوضع الداخلي. وقدم لهيئة المحكمة 20 اسطوانة مدمجة مدة السى دى ساعة تقريبا تتناول إذاعة التسجيلات بها.
ويوضح القرص المدمج الأول لقاء مع كل من ''طارق زيدان رئيس حزب الثورة المصرية ومحمد جمال من الثوار ومحمد محمود من شباب الثورة، فضلًا عن بعض التسجيلات مدتها ساعة ونصف، شاهد بعض اللقطات وفيها ضرب نار من الجامعة الأمريكية بوسط القاهرة. وأشار إلى أنه بعد تنحي الرئيس السابق، استضاف كثير من الثوار في شهر رمضان الماضي، ليتحدثوا عن غرفة في مكتب شركة سياحة في ميدان التحرير اتخذها الثوار مركز عمليات قيادات الثورة في الميدان: ''وقالوا إنهم أثناء الثورة إذا قبضوا على بلطجي كانوا بيجبوه إلى هذه الشركة ''، وقالوا: إنهم سجلوا بالصوت والصورة 8 ساعات مشاهد اعترافات للبلطجية. وقال: كنت على الهواء مباشرة يوم موقعة الجمل، وأذعت كل ما يحدث في التحرير ،يوم 2 فبراير، وكنت متواجدا في الأستوديو، وقلت على الهواء إن النظام الذي كان يعمل بالتكنولوجيا يحارب أبناءه الآن بالجمال والخيل في ميدان التحرير، وتليت مداخله من اللواء السابق فؤاد علام، وكان في حالة انفعال شديد. واتهم اللواء علام، صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق، ورجل الأعمال إبراهيم كامل وآخرين، بالتحريض على قتل المتظاهرين، مشيرا إلى أنه- سيد علي- طلب من المعدين أن يتصلوا بالأسماء التي ذكرها اللواء علام للرد على ما يقوله، غير أن فريق الإعداد لم يتصل سوى بإبراهيم كامل، وحدث سوء فهم بيني وبينه في هذه المداخلة، لأنه يعتقد أنني "انا اللى اتهمته بذلك وأنا قلت له أن الذي يود ذلك هو اللواء فؤاد علام"، فانفعل وقال د. علام غير محترم وأنا موجود في ميدان مصطفى محمود، ولا علاقة لي بما يحدث في ميدان التحرير؛ لأنه كان منفعلا جدًّا وأغلقت المداخلة معه وحاولنا التواصل مع باقي الأسماء لكن هواتفهم كانت غير متاحة.
وأضاف علي أنه جاءت ناشطة اسمها "نجاة عبد الرحمن" وهي صحفية، إلى مقر القناة وعرفت نفسها على أنها تنتمي إلى لحركة 6 ابريل وسبق لها السفر إلى صربيا للتدريب على ما يسمى بالتغير السلمي، وبعد انتهاء استضافتها بدأت حملة ضد القناة وضدي، وهو كيف تستضيف هذه الناشطة وأن الكلام الذي شرحته الناشطة في البرنامج ما يسمى ''حرب إلا عنف'' مفبرك . وطلب سيد علي من المحكمة استدعاء هذه الناشطة للشهادة لأن لديها معلومات يمكن أن تكشف جزءًا من الحقيقة.

وأضاف موجها كلامه إلى هيئة المحكمة: '' بعد الحكم على مبارك وتقييد القضية ضد مجهول أنا خايف يكون فية قتلة ويروح دم الثوار بلاش''.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق