الاثنين، 20 يونيو، 2011

محكمة دينية يهودية في القدس تأمر برجم كلب حتى الموت

حكمت محكمة دينية يهودية في القدس برجم كلب سائب حتى الموت بدعوى ان روح محام كان قد اهان قضاتها قد تقمصته.


وكان الكلب


السائب قد دخل مبنى المحكمة منذ بضعة اسابيع ورفض الخروج منها.
واعاد وجود الكلب في المحكمة الى ذهن احد القضاة حادثة وقعت قبل عشرين عاما، عندما دعا قضاة المحكمة ذاتها على محام علماني بأن تدخل روحه جسد كلب.
ولكن الكلب هرب من المحكمة قبل تنفيذ الحكم بحقه.


وكان احد قضاة المحكمة الواقعة في حي ميا شاريم الذي يسكنه اليهود المتشددون قد طلب من اطفال الحي تنفيذ الحكم بحق الكلب.


الا ان احدى منظمات المدافعة عن حقوق الحيوانات تقدمت بشكوى لدى الشرطة على احد مسؤولي المحكمة الذي نفى خبر الحكم.


ولكن صحيفة يديعوت احرنوت قالت في موقعها الالكتروني إن احد مسؤولي المحكمة اخبرها بأن حكم الرجم "هو الطريقة المثلى لمعاقبة الروح التي تقمصت الكلب المسكين."


يذكر ان الكلب يعتبر حيوانا نجسا في الديانة اليهودية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق