الاثنين، 22 أغسطس، 2011

تتهم والدها بمعاشرتها جنسيا خوفا من افتضاح أمرها


توجهت فتاة إلى قسم شرطة مصر القديمة وطلبت مقابلة رئيس المباحث واتهمت أمامه والدها بمعاشرتها جنسيا لمدة 3 أسابيع، الأمر الذى تسبب فى حملها من والدها، وأضافت أن والدها منفصل عن والدتها منذ 5 سنوات وأنها تعيش مع والدها بشقته بمنطقة مصر القديمة وفى أحد الأيام اقتحم والدها غرفة نومها وتعدى عليها جنسيا بعد أن أفقدها عذريتها وعاشرها معاشرة الأزواج لمدة 3 أسابيع وهددها بالقتل لو افتضح أمره وبعد فترة شعرت بأعراض الحمل فتوجهت إلى الطبيب الذى أبلغها بحملها فى الشهر الثانى، حرر محضر بالواقعة وتمت إحالته إلى النيابة.

كشفت تحقيقات النيابة التى باشرها محمد يوسف، وكيل أول نيابة مصر القديمة، بسكرتارية أحمد الجزار، بعد التحريات التى طلبتها النيابة من المباحث كذب رواية الفتاة التى كانت على علاقة غير شرعية بعامل كان يتردد عليها فى شقة جدتها، وأنه كان يعاشرها معاشرة الأزواج وأن الفتاة "موجة" (19 سنة) كانت تعيش فى شقة جدتها وليس والدها الذى يبلغ من العمر 75 سنة كما ادعت، وأن الفتاة توجهت إلى عشيقها وأخبرته بحملها منه وطلبت منه أن يتزوجها حتى لا يفتضح أمرها، لكنه ماطلها ورفض طلبها بالزواج منها بحجة ضعف حالته المادية وعدم وجود شقة تجمعها معه واتفق معها أن تذهب إلى والدتها وتخبرها بتعدى والدها عليه جنسيًا وتسبب فى حملها حتى تستعطفها فتوجهت بها والدتها إلى قسم الشرطة واتهمت والدها بمعاشرتها جنسيًا وأنها حامل منه.


أمرت نيابة مصر القديمة برئاسة مالك مصطفى بإخلاء سبيل الفتاة وضبط وإحضار عشيقها.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق