الأحد، 21 أغسطس، 2011

إعتقال سيف الاسلام وهروب السنوسي خارج البلاد وإقتحام الثوار منزل عائشة




طرابلس: قال شاهد عيان، اليوم الأحد، أن قافلة لقوات المعارضة الليبية دخلت ضاحية بغرب طرابلس ولم تقابل بأي نوع من المقاومة من قوات العقيد الليبي معمر القذافي.


وقال الشاهد هاتفيا ان الثوار أطلقوا النار في الهواء احتفالا، وشاهد صحفي من «رويترز» آلاف من قوات المعارضة يتقدمون صوب طرابلس في وقت سابق يوم الأحد على الطريق الساحلي قادمين من الغرب.


ومن ثم أعلن الثوار الليبيون أنهم وصلوا إلى الساحة الخضراء في وسط طرابلس، وواصلوا زحفهم إلى الساحة في عملية عسكرية سميت بـ" فجر عروس البحر المتوسط".


وترددت أنباء مؤكدة مصدرها مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الليبي عن اعتقال سيف الإسلام القذافي وأخيه .


كما نقلت تقارير إخبارية أن الكتيبة المكلفة بحماية معمر القذافي سلمت نفسها وسلاحها للثوار، ومن المؤكد اعتقال القذافي خلال ساعات


وقالت المعارضة الليبية أن رئيس المخابرات عبدالله السنوسي هرب خارج البلاد، مؤكدة أنه لا يستطيع الظهور الآن في الساحة الخضراء لتأكيد بقاؤه جنباً إلى القذافي.
فيما نقلت قناة الجزيرة الفضائية عن الثوار الليبيين قولهم اليوم الأحد إنهم دخلوا منزل عائشة ابنة العقيد معمر القذافى فى بن عاشور، وسط العاصمة طرابلس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق