الاثنين، 7 مايو، 2012

حافظ سلامة يتهم اللواء بدين بالكذب على المواطنين

نفى الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس وقت الاحتلال الاسرائيلي و رئيس جمعية الهداية الاسلامية مالكة مسجد النور بالعباسية الذي دارت حوله الاشتباكات الاخيرة في محيط وزارة الدفاع كل ما قيل على لسان المجلس الاعلى للقوات المسلحة بشأن وجود اسلحة ألية وبنادق وقنابل حارقة وملوتوف داخل ( الحمامات ) بالمسجد ، مستنكرا كل ما قيل عن هذا الكميات الموجودة وقال ” دول عايزين عربية لوحدهم ” . واتهم الشيخ حافظ خلال لقائه على قناة الجزيرة مباشر مصر ، اللواء حمدي بدين قائد الشرطة العسكرية والمجلس العسكري بالكذب عليه وعلى المواطنين لترديد تلك الاشاعات والمعلومات الملفقة بوجود اسلحة ثقيلة داخل ( حمامات ) المسجد . وتابع الشيخ اتهامه لللواء بدين قائلا ” اللواء حمدي بادين قابلني داخل المسجد وقعدت مع اللواء 3 ساعات ولم يظهر شيء وقال لي اننا نبحث عن المتظاهرين الذين كانوا يحاولوا اختراق وزارة الدفاع ومن يطلقون النيران على المواطنين من على سطح المسجد وفوق المنابر ، وسيخرج كل من ليس له علاقة بالامر ،


واقسم لي بشرفه العسكري ” مؤكدا له كل الموجودين بالمسجد ليس لهم علاقة بالامر ومعه من السويس ” وخرجوا مع من باب المسجد ماسكين يديا ، و سرعانا ما تم القبض عليهم واختفى اللواء الذي اقسم لي ” .



 و وصف سلامة التسجيلات المصورة التي تفيد بوجود اشخاص على منابر المسجد يطلقون النيران على الشرطة العسكرية والقوات المسلحة التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مفبركة وأشرطة مزيفة . وأكد سلامة أنه لم يسأل أي أحد من العاملين بالمسجد في النيابة العسكرية عن ما حدث وعن الاسلحة التي تردد انها موجودة بالمسجد . وأكد رفضه لاقتحام وزارة الدفاع لانها ليست ملكا لاحد مضيفا انه قال خلال سماعات المسجد للسكان والمتظاهريين هذا .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق