الاثنين، 21 مايو، 2012

زوجان يضعان ابنهما في غسالة من قبيل المزحة التي تحولت إلى نكبة

ذكرت ديلي ميل اللحظة المأساوية التي قرر فيها زوجان أحمقان القيام بعمل غريب انقلب إلى محاولة إنقاذ بائسة عندما وضعوا ابنهم في الغسالة ووصفهم لهذا العمل بأنه سيكون فكرة جيدة. بدأ هذا الأمر مثل أي مشهد عادي في مغلسة مع وجود حشد من الناس يفرزون ملابسهم في الغسالة وعلى الجهة اليسرى من الإطار توجد لافتة يقرأ عليها "الغسيل 2.95$ . وعلى الجانب الآخر، كان يقف الزوجان وخلفهما عربة أطفال وكانوا منهمكين للغاية بإخراج ملابسهم من الغسالة ووضعها على المنضدة.

بينما كانت السيدة التي ترتدي جاكت وردي به خطوط حمراء تضع الملابس على المنضدة كان الرجل الذي يرتدي قميص أزرق يرفع الطفل ويدفع به في الغسالة ثم أغلق الباب.ولكن نظام الغلق الذاتي للباب حول هذه المزحة إلى نكبة ومحاولات يائسة من الزوجان لتحرير ابنهما. بدأ على الزوجان حالة من الزعر وهرعت الأم إلى حيث يمكن أن يراها الأشخاص الآخرين في القاعة ووضعت يديها على وجهها مستغيثة طلباً للمساعدة ثم حاولت الإمساك بمقبض الباب لمحاولة فتحه ولكن دون جدوى.

وجاء رجل بسرعة وحاول إيقاف الغسالة من خلال فصل التيار الكهربي. بالنهاية استطاع الأب فتح باب الغسالة وقام بسحب الطفل. أرسل هذا الفيديو إلى موقع يوتيوب من قبل المستخدم " PrincessZebra " الذي أخبر بأن الطفل بصحة جيدة بعد أن عانى من غصابات طفيفة وشاهد هذا الفيديو أكثر من 26.000 زائر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق