الثلاثاء، 9 أغسطس، 2011

فتح: دحلان قام بتسميم عرفات





اتهم موالون للرئيس الفلسطينى منافسا له بتسميم الرئيس الراحل ياسر عرفات، فيما يبدو أنه محاولة لتشويه سمعته سياسيا.
وأصدر مسئولون رفيعو المستوى فى حركة فتح، التى يتزعمها الرئيس الفلسطينى محمود عباس،تقريرا يوم الأحد يؤكد أن الرجل القوى فى حركة فتح محمد دحلان أرسل سما فى شكل دواء إلى عرفات خلال إقامة الأخير فى مستشفى فى باريس. ولم يقدم المسئولون أدلة تدعم زعمهم، غير قولهم إن دحلان أمر حراس عرفات بإحراق الزجاجة التى كان فيها السم المزعوم.


وقال التقرير أيضا، ومن دون تقديم أدلة، إن دحلان سرق 300 مليون دولار أرسلتها الولايات المتحدة لبناء قوة أمنية.



وقال دحلان اليوم الاثنين فى اتصال هاتفى من دبى "هذه اتهامات زائفة ولا أساس لها من عباس ورجاله، وهم يبرئون إسرائيل من دم عرفات، ولو كان عباس قضى وقته فى الإعداد للاستقلال بدلا من محاربتى فإنه كان سينجح".


وتوفى عرفات فى نوفمبر عام 2004 فى فرنسا فى ظروف غامضة، ويعتقد كثير من الفلسطينيين أن إسرائيل قامت بتسميمه.


أما دحلان فقد حمله زملاؤه خسارة غزة أمام حركة حماس المنافسة لها، عندما كان رئيس الأمن الوقائى فى غزة وثمة ضغائن واضحة بين عباس ودحلان منذ شهور. واتهم دحلان الرئيس الفلسطينى بأنه رئيس ضعيف سمح لأبنائه من الاستفادة ماليا من حكمه.


وقامت فتح بطرد دحلان من الحركة فى يونيو بسبب انتقاده المتكرر لعباس، كما داهمت الشرطة الفلسطينية منزله فى الضفة الغربية مؤخرا.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق