الاثنين، 22 أغسطس، 2011

حليمة بولند تنفي إساءتها للسعوديين والأردنيين


لا تزال الإعلامية حليمة بولند، تقبع في حال حرجة في إحدى مستشفيات الكويت، بعد إصابتها بنزيف حاد كادت على أثره أن تفقد توأميها، اللذين أكدت مصادر مقربة منها بأنهما لم يصابا بأذى، رغم تعرضها لنزيف حاد.


وكان زوجها قد قال في اتصال مع جريدة الأنباء الكويتية إن "حليمة في المستشفى وحالتها خطرة، وهي تعاني من انهيار عصبي بعد الصدمة.. ادعوا لها".


يذكر أن دخول حليمة المستشفى جاء بعد الفضيحة التي تعرضت لها بعد تسريب فيديو التقط لها في كواليس برنامجها "فوازير حليمة" السنة الماضية، والذي ظهرت فيه وهي تشتم المتصلين وتصف السعوديين بالمساطيل والأردنيين بالكلاب.


فقد تناقل مستخدمو الإنترنت مقاطع فيديو وصفوها "بالفضيحة" للإعلامية الكويتية حليمة بولند, ورغم محاولة مجموعة MBC السيطرة على الوضع وحذف المقاطع التي تم رفعها على اليوتيوب, إلا أن الفيديو عاد لينتشر على نطاق واسع.


فقد بدت حليمة في الفيديو وهي تستهزأ بالسعوديين، ولم تكتف بذلك بل هاجمت الإعلامي السعودي محمد الشهري (مقدم برنامج حروف وألوف) حيث قالت "الشهري راح؟ راحت روحه.. قاعدين بس مع الشهري تصرخون وتصفيق وتشجيع وانا ماكو شي حقي".


وفي أول تعليق لها أكدت حليمة أن الفيديو مفبرك وأن هناك من قلد صوتها بدليل أن المقطع يبث صوت دون صورة، وقالت إنها وكلت محاميًا ليتولى كشف ملابسات القضية التي أكدت أنها لن تسكت عنها، خصوصًا أنها تسيء إلى علاقتها بالشعبين السعودي والأردني.




أقرأ أيضا


دينا: سأرقص في أفراح الإخوان
نانا صاحبة مشهد الرضاعة في «المسافر»: حاسبوني بعد ما تشوفوني






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق