الجمعة، 19 أغسطس، 2011

ليفنى: مصر الآن ليست التى وقعنا معها اتفاقية السلام



شنت تسبفى ليفنى زعيمة المعارضة فى إسرائيل هجوما حادا على الأوضاع الأمنية فى سيناء، وقالت إن مصر التى تعيش الآن حالة من التدهور الأمنى ليست مصر التى وقعنا معها معاهدة السلام.


وأضافت ليفنى خلال زيارتها لمستشفى "سورقة" المحتجز بها جرحى اعتداءات إيلات أمس، أنه من الضرورى تغير تلك الأوضاع الأمنية، موضحة أنه كنا نعتقد أن المسألة كانت متعلقة بالمتسللين الراغبين فى اللجوء والعمل بإسرائيل، لكن الأمر تطور ليصبح هناك أشخاص يرغبون فى النيل من حياتنا وأرواح أبنائنا. وقالت ليفنى إن المعارضة الإسرائيلية تؤيد أى عمل طالما أنه سيقضى على الإرهاب، ويحافظ على أررواح المدنيين الإسرائيليين.


كما طالبت بضرب بيد من حديد حركة حماس التى تسيطر على غزة وليست شريكا فى التفاوض، مؤكدة أنه من الضرورى شن هجوم عسكرى تحت شعار "الحرب ضد الإرهاب فى غزة".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق