الجمعة، 19 أغسطس، 2011

ضرس متعفن ينقذ حياة تلميذة








علمت تلميذة تدعى كيليج ريدفيرن جون تبلغ من العمر 12 عام حاجتها لزرع كبد وكُلى بفضل رؤيتها لأحد ضروسها المتعفنة، حيث تعلمت في مدرستها بإحدى دروس الأحياء أن الضروس المتعفنة تعد أحد أعراض الفشل الكبدي والكلوي.
وبعد خضوعها لاختبار فحص الدم تحت التخدير، والذي أكد تضرر الأجهزة الحيوية لديها، أعطاها الأطباء الأدوية القوية للحفاظ على حياتها، ومن ثم وضعت على قائمة الانتظار بالمشفى.
ويكافح الأطباء الآن لإيجاد متبرع لريدفيرن من نفس الأنسجة، ولكن ريدفيرن من مقاطعة سومرست في بريطانيا متفائلة وقالت لصحيفة الدايلي ميرور البريطانية: "كوني على قائمة الانتظار، ليس شيئاً مخيفاً لأنه يعني أنني يمكن أن أحصل على فرصة لأصبح على نحو أفضل" وأضاف تريسي والدتها:"من يعرف فإذا لم تشاهد كيليج ضرسها المتعفن لما عرفنا أنها مريضة وتحتاج للعلاج بأسرع وقت ممكن".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق