الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

الراقصة اللبنانية جوانا فخري ترفع العلمين اللبناني والإسرائيلي معاً


في تفاصيل هذه اللقطات التي أثارت موجة غضبٍ بين اللبنانيين المقيمين في فرنسا، والتي اعتبروها إهانة وإساءةً كبرى لوطنهم الذي ما زال بحالة العداء مع إسرائيل، أن الراقصة اللبنانية المحترفة المقيمة في فرنسا،حسب ما صنفت نفسها على صفحتها الخاصة على الفيسبوك،اشتركت مع فرقةٍ إسرائيلية في مهرجان "هلفست" الذي أقيم في مدينة "كليسون" غربي فرنسا.

وبعد أن رقصت على أنغام هذه الفرقة، رفعت العلم اللبناني جنباً إلى جنب مع العلم الإسرائيلي.
الفرقة الإسرائيلية التي اشتركت معها فخري تشرك دائماً راقصات شرقيات في جولتها، تحت شعار تقارب العرب وإسرائيل. وقد صرح رئيس هذه الفرقة لصحيفة يديعوت احرونوت أن جوانا هي التي أصرت على رفع العلمين على خشبة المسرح!
وقد فتحت هذه الخطوة جدلاً واسعاً على المنتديات والصفحات الإلكترونية بين إستنكار لبناني وترحيبٍ اسرئيليٍ في خطوة إعتبرها الاسرائيليون "شجاعةً " من فخري.


والجدير بالذكر هذا الخبر يتزامن مع الذكرى الخامسة لعدوان تموز على لبنان.. فهل نعيش زمن إنعدام الوفاء والوطنية؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق