الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

سيف الإسلام القذافي يظهر في فندق بطرابلس بعد أنباء اعتقاله


وصل سيف الإسلام ابن الزعيم الليبي معمر القذافي في ساعة متأخرة يوم الإثنين إلى فندق في طرابلس يقيم فيه المراسلون الأجانب.



وظهر سيف فيفندق ريكسوس في وقت متأخر من الليل وتحدث إلى صحفيين أجانب هناك.


وظهر سيف في لقطات تلفزيونية مبتسما يلوح بقبضة يده في الهواء ويصافح أنصاره خارج الفندق رافعا كلا ذراعيه مشيرا بكلتا يديه بعلامة النصر.


وقال سيف للصحفيين إن طرابلس التي اجتاحها المعارضون خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية سعيا للإطاحة بأبيه في أيدي الحكومة وأن القذافي سليم وبخير.


وفي وقت سابق صحب رجال أمن مسلحون موالون للقذافي يحرسون الفندق مجموعة صغيرة من الصحفيين إلى مجمع باب العزيزية حيث التقوا وسيف الإسلام.


وعادوا إلى الفندق بصحبة سيف الذي تحدث بعد ذلك إلى الصحفيين في رواق الفندق قبل العودة بهم إلى المجمع الذي لا يبعد كثيرا في زيارة قصيرة.


وقال سيف "هذه حرب اليكترونية وإعلامية لبث الفوضى والذعر في ليبيا. وهم أيضا سربوا من خلال البحر وسيارات مدنية عصابات المخربين الى داخل البلاد."


وكان يشير بذلك الى رسالة نصية ارسلت الى مشتركي الهاتف المحمول في طرابلس يوم الاثنين تهنئهم بسقوط معمر القذافي.


وقال سيف ايضا ان طرابلس تحت سيطرة الحكومة وانه لا يبالي بأمر اعتقال صدر بحقه عن المحكمة الجنائية الدولية.


وقال سيف حينما سئل هل والده سليم وبخير في طرابلس "بالطبع".






أقرأ أيضا

مذيعة القذافى تشهر سلاحها للثوار على الهواء

إعتقال سيف الاسلام وهروب السنوسي خارج البلاد وإقتحام الثوار منزل عائشة






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق