الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

صور عالية الجودة لمتظاهري ميدان التحرير تثير جدلاً بين ناشطي "تويتر"




يتداول نشطاء مصريون على "تويتر" مجموعة من الصور فائقة الجودة لبعض المشاهد التي جرت في ميدان التحرير خلال الـ18 يوماً التي سبقت الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك.


ويقول الناشطون إن بعض هذه الصور التي تم تسريبها تعود إلى جهات سيادية مصرية تمتلك تسجيلاً كاملاً وموثقاً لكل ما جرى في ميدان التحرير من زوايا مختلفة وبنفس درجة الوضوح والنقاء.


ويمكن من خلال هذه الصور عمل تقريب لدرجة 700 ضعف مع الحفاظ على نقاوة الصورة، بحيث يمكن من صورة عامة وبعيدة لميدان التحرير الوصول لمشاهدة تعبيرات وجوه كل فرد من الملايين الموجودة به.


ويؤكد الناشطون المصريون على تويتر أن الجهات السيادية في مصر تمتلك تسجيلاً كاملاً لكل ما حدث في الميدان طوال الـ18 يوماً التي استغرقتها أحداث الثورة المصرية، وبالتالي يصبح من السهل جداً عليهم - إذا أرادوا - تقديم وثائق مصورة لجميع عمليات قتل المتظاهرين التي تمّت وتحديد الأشخاص الذين قاموا بعمليات القتل بشكل واضح ومحدد وموثق.
وترجع هذه الصور إلى أجهزة توفرها شركة Giga pan لحمل الكاميرات، تتيح تصوير مشاهد متتابعة بانورامية بدقة عالية، وبزاوية تصل إلى 360 درجة يبدأ من سعر 3 آلاف دولار وهو متاح للجميع.


ويمكن تركيب عدسات مقرّبة على كاميرات فائقة الدقة للحصول على أفضل وأوضح اللقطات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق